نحن شركاء طاهر مختار

اثنين, 8 فبراير, 2016

طاهر مختار
طاهر مختار

وصلنا بالأمس نقلا عن والدة الزميل الدكتور طاهر مختار أنه تعرض للتعسف داخل محبسه في سجن طره لمجرد أنه تساءل عن عدم توزيعه مع كل من كانوا معه في عنبر "الإيراد" فاعتبر الضابط المسئول أن مجرد التساؤل يعتبر تجاوزا من طاهر مختار للسلطة المطلقة الممنوحة للضابط فقام بضربه في بطنه وعلى رأسه وتهديده بتحويله للتأديب، القرار الذي لم يتراجع عنه إلا بعد أن ثار طاهر وهدده بفضحه وتذكيره بأنه عضو في نقابة الأطباء التي تقود الآن النضال ضد عنف الشرطة وجبروتها واعتداءاتها المحصنة من المحاسبة تجاه البشر.

جبروت الشرطة وعنفها الأعمى غاب عنه أن يدرك أن ما اقترفه الضابط ضد الزميل طاهر مختار هو تحديدا ما دفع الدكتور طاهر مختار وزملائه إلى إطلاق حملة "الإهمال الطبي داخل أماكن الاحتجاز جريمة" لتتلقى وتوثيق حالات الاعتداءات والموت البطيء التي يتعرض لها المحتجزين في مصر في كافة أماكن الاحتجاز والتنسيق مع نقابة الأطباء وكافة الجهات المعنية من أجل الدفاع عن حقوق المسلوبة حرياتهم. إن كانت جريمة طاهر مختار هي الدفاع عن المظلومين فنحن شركاءه في الجريمة وإن كانت جريمته المطالبة بالمعاملة الإنسانية داخل السجون وأقسام الشرطة فنحن شركاءه وإن كانت جريمته السعي نحو كفالة الرعاية الصحية والطبية للمحتجزين، فنحن نشرف بأننا ضمن فريقه وإن كانت "المنشورات" التي ادعوا أنها حرز عليه هي بيان "الحق في الرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز" فنحن شركاءه في صياغته وتوزيعه على كل من يهمه الأمر

فريق مركز النديم

وسوم: