رد مركز النديم على تصريحات الدكتور صابر غنيم رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية للتراخيص بوزارة الصحة

خميس, 18 فبراير, 2016

نشرت جريدة التحرير اليوم على موقعها الاليكتروني تصريحات للدكتور صابر غنيم رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية للتراخيص بالوزارة تفيد بأن الوزارة أغلقت مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف والتعذيب وتشميعه بالشمع الأحمر إثر ما أسماه "مخالفات عديدة" رصدتها قبل أيام وحذرت منها المركز .

أما هذه المخالفات التي رصدها الدكتور صابر غنيم فهي كالتالي مع ردنا عليها

أن المركز يدار لغير الغرض المرخص له كمنشأة طبية غير حكومية: وردنا أن المركز يدار تماما كمركز تأهيل لضحايا العنف بالمعنى الواسع للتأهيل الذي يشمل معالجة الفرد ومن يحتاج من أسرته وكذلك الوقاية من الصدمات التي يتعرض لها المترددون على المركز.. ومثلما لا يكتمل العلاج والوقاية من الإدمان على سبيل المثال دون رفع وعي المجتمع بآثاره والمخاطر التي تؤدي اليه.. كذلك يفعل مركز النديم فيما يتعلق بالعنف والتعذيب: يعالج ضحاياه ويسعى إلى رفع وعي المجتمع والسلطات المختصة بحجم ظاهرة العنف والتعذيب وأضراره على المواطنين ومن ثم ضرورة مواجهته والتصدي له.

أن المركز لا يوفر وسائل الإسعافات اللازمة أثناء المعاينة: وردنا على هذا الادعاء، أنه لم تحدث معاينة من الأصل لتقرر ما هو ناقص وما هو متوفر وأن المركز بالطبع مجهز بوسائل الإسعافات اللازمة للحالات النفسية

أن المركز يفتقر للتجهيزات الطبية اللازمة للعيادة. مرة أخرى كلام غير صحيح وكل التجهيزات الطبية اللازمة للعيادة النفسية، دونا عن أجهزة الصدمات الكهربائية، متوفرة في العيادة ولو كانت مبعوثة الوزارة عاينت فعليا لكانت رأتها.

أما عن الخلافات التي رصدتها حملة تفتيش وزارة الصحة في عام 2004 فكانت عدم وجود طفاية حريق (كانت موجودة أثناء المعاينة) وعدم وجود سلة نفايات (كانت موجودة أثناء المعاينة) وعدم وجود أجهزة ضغط (كانت موجودة أثناء المعاينة) وقد انتهى تفتيش عام 2004 ببلاغ من الوزارة ضد المركز في النيابة وبلاغ مضاد من المركز لاقتحام العيادة وترويع المرضى وحفظ البلاغان.

ثم قال الدكتور صابر غنيم أن مركز النديم يجري عمليات جراحية. وهو تصريح سوف نعتبره نكته لا يستحق الرد عليه. إلا إذا جاء لنا السيد الدكتور بشاهد أجرينا عليه جراحة في مركز ادعى في نفس الخبر انه يفتقر إلى الأدوات الطبية ومع ذلك يجري العمليات الجراحية.

وأخيرا قال الدكتور صابر أن إغلاق المركز ليس وراءه أي توجهات سياسية وهو الأمر الذي سوف يتضح بعد أن نزور وزارة الصحة يوم الأحد. ونطرح أسئلة مشروعة: متى حدثت المعاينة التي تتحدثون عنها؟ أين محضر التفتيش الذي لو صح كلام الدكتور صابر لوجب توفره مع توقيع أطباء النديم عليه؟ وأخيرا ما هي المخالفات التي تستدعي إغلاق المركز بالشمع الأحمر وأن تأتي قوة لإغلاقه بعد ساعات العمل المعروفة للمركز

وسوم: