غير اللغة | Change the language

تعريف

مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف منظمة مصرية غير حكومية، تأسس في أغسطس 1993

أهدافنا:

  • * مناهضة كافة أشكال العنف والتعذيب والعنف المنظم، بغض النظر عن جنس أو جنسية أو عمر الضحية، وأيا من كان الجاني، وسواء كان العنف جماعيا أو فرديا، جسديا أو نفسيا أو جنسيا.
  • * مسانده ضحايا العنف والتعذيب بكافة السبل الممكنة، وفقا لاحتياجاتهم وإحتياجات أسرهم.

أنشطة المركز:
في مجال مناهضة التعذيب

  • * تقديم العلاج والتأهيل النفسي قصير وطويل المدى للناجين من التعذيب من المصريين وغير المصريين، بدون تمييز، وبغض النظر عن الجنس أو الدين أو العمر.
  • * عمل التقارير الطبية النفسية والعضوية لمن يرغب من الناجين من التعذيب من المصريين وغير المصريين، والإدلاء بالشهادة أمام جهات التحقيق حين يطلب منا ذلك.
  • * توجيه الراغبين من الناجين من التعذيب إلي مراكز المساعدة القانونية، وكذلك مساعدة من يرغب في نشر شكواه بوسائل الإعلام المختلفة.
  • * توثيق وجمع المعلومات والأبحاث المحلية والدولية حول ظاهرة التعذيب وأحدث سبل العلاج التأهيلي.
  • * عمل الأبحاث والدراسات عن ظاهرة التعذيب، وانتشارها، وأشكال التعذيب المختلفة، والآثار العضوية والنفسية الناجمة عنها.
  • * التعاون مع كل المهتمين بظاهرة التعذيب المنهجي، من صحفيين ودارسين، وباحثين، داخل مصر وخارجها، وكذلك مع منظمات حقوق الإنسان المعنية بنفس القضية، محليا وعربيا ودوليا.
  • * تبادل الخبرات وتدريب المهتمين بالعمل في مجال مناهضة التعذيب ومساندة ضحاياه، سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات، وذلك علي مستوى مصر والمنطقة العربية.
  • * التعبئة من أجل وقف ظاهرة التعذيب المنهجي والعنف المؤسسي، ومقاومة الأسباب التي تساعد علي استشراء العنف والتعذيب.
  • * مساندة المدافعين عن حقوق الإنسان ومناهضة كافة أشكال انتهاكاتها.

في مجال مناهضة العنف ضد النساء
في إطار أهداف المركز في مناهضة العنف بكافة أشكاله،إهتم النديم بقضية العنف الواقع علي النساء، باعتبارهن أكثر الفئات الاجتماعية تعرضا للعنف الأسري والمجتمعي ، وعليه فقد تأسس برنامج المرأة في عام 2000 ، وفي هذا المجال يقوم مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي بما يلي:

  • * تقديم خدمة الاستماع والإرشاد للنساء ضحايا العنف، وعرض من تحتاج على الطبيب النفسي.
  • * تقديم خدمة العلاج والتأهيل النفسي لحالات العنف الأسري أو المجتمعي عند الحاجة إليه.
  • * تلقي الشكاوى العاجلة من النساء عبر هاتفين يعملان طوال اليوم.
  • * التعاون مع المنظمات المحلية التي تقدم الخدمات القانونية والاجتماعية للنساء سعيا وراء تكامل الخدمة للمتضررات من العنف.
  • * تدريب المنظمات والأفراد المهتمين بقضايا العنف ضد المرأة داخل مصر أو في المنطقة العربية.
  • * دعم من يرغب من الجمعيات الأهلية في تأسيس مراكز للاستماع والإرشاد للنساء ضحايا العنف في محافظات مصر شمالا وجنوبا سعيا لنشر هذه الخدمة وجعلها في متناول كل مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي عضو في:النساء، وفي هذا الإطار يتم تدريب متطوعات من عدد محدود من المنظمات سنويا بمنهج التدريب المستمر والعملي لمدة عام كامل داخل منظماتهن بعد اجتياز فترة التدريب الأساسي المكثف.
  • * عمل الأبحاث والدراسات الخاصة بالعنف ضد النساء والتعاون مع المنظمات المعنية بهذا الميدان.
  • * تنظيم الندوات والمؤتمرات الخاصة حول ظاهرة العنف ضد النساء بهدف خلق رأي عام يرفض العنف ويقاومه.
  • * تنظيم والمشاركة في الحملات التي تستهدف وقف العنف ضد النساء.

مبادئنـا

  • * ­ الشفافية الكاملة في كل أعمال المركز، واتخاذ القرارات بأعلى درجة ممكنة من المشاركة فيما بين نشطاء المركز ، والحفاظ علي سرية المعلومات التي يدلي بها المترددين على المركز من ضحايا العنف والتعذيب، واحترام حرية اختيار الناجين من التعذيب والعنف للتدخلات المكملة لعملية التأهيل النفسي كحق التقاضي وحق النشر .
  • * مرجعيتنا إنسانية تستند إلى الإنجازات التاريخية لكافة نضالات الإنسان من أجل التحرر والعيش بكرامة.
  • * حقوق الإنسان كل لا يتجزأ، وحق لكل مواطن ومواطنة، ولا قبول لانتهاكها تحت أي مبرر أو دعوى.
  • * العنف السائد في المجتمع ليس قضاء وقدرا وإنما هو نتاج لخلل فى موازين وعلاقات القوى السائدة فيه، سواء كان هذا العنف تعذيبا على أيدي الشرطة أو عنفا منزليا ضد النساء والأطفال
  • * القضاء على العنف والتعذيب يتطلبان بالضرورة النضال من أجل مجتمع ديمقراطي لا مكان فيه لقانون الطوارئ أو لملاحقة البشر بسبب معتقداتهم أو آرائهم السياسية أو ممارستهم لأي من حقوقهم الديمقراطية السلمية، وعلى رأسها حرية التنظيم والتعبير والاعتقاد.
  • * وعليه فإننا نرى ضرورة العمل على إرساء قواعد ومبادئ ديمقراطية في البلاد باعتبارها المناخ الوحيد الذي يسمح بتحقيق المشاركة بين كل المواطنين والمواطنات على قدم المساواة، سواء في ممارسة الحقوق، أو في توفير الشروط اللازمة لهذه المشاركة .
  • * منظمات المجتمع المدني هي أدوات الناس في تنظيم أنفسهم حول مصالحهم المشتركة ومن أجل انتزاع حقوقهم والحفاظ عليها ومن ثم فإن حرية المجتمع المدني واستقلاله تأتي على رأس المبادئ التي نعمل من اجلها.
  • * ضرورة بلورة قوانين تكفل تلك الحقوق الديمقراطية في المجالين العام والخاص وتجرم العنف بكل أنواعه وتحاسب مرتكبيه، بغض النظر عن مناصبهم، أمام قضاتهم الطبيعيين .
  • * ضرورة التصدي للاختيارات السياسية والاقتصادية الجديدة التي يفرضها النظام العالمي الجديد، والتى يترتب على تحقيقها انتهاك لحزمة من الحقوق الإنسانية الأساسية.
  • * ضرورة التضامن مع كافة قضايا حقوق الإنسان على اختلافها ومع المدافعين عنها وضد كل انتهاك لها.

مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي عضو في: